لمسات ابداع~|ابداعات لاحدود لها~
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» {°•°•بحر الذكريات°•°•}
الخميس أغسطس 11, 2016 7:08 pm من طرف سيلا تشان

» موسيقى الذكريات♥
الخميس أغسطس 11, 2016 7:06 pm من طرف سيلا تشان

» رجعوني للرتبتي
الجمعة يوليو 01, 2016 9:01 pm من طرف سيلا تشان

» اكبر تقرير عن عشيرة الاوتشيها
الأربعاء يونيو 29, 2016 7:34 pm من طرف سيلا تشان

»  تَقرير أنمي الرُّعب | Tokyo Ghoul | غول طوكيو
الأربعاء يونيو 29, 2016 7:33 pm من طرف سيلا تشان

» تقرير عن انمى الخيانة تعرف اسمي
الأربعاء يونيو 29, 2016 7:33 pm من طرف سيلا تشان

» تقرير انمى Dance with Devils
الأربعاء يونيو 29, 2016 7:33 pm من طرف سيلا تشان

» تقرير عن الانمي kuroshitsuji الخادم الاسود
الأربعاء يونيو 29, 2016 7:33 pm من طرف سيلا تشان

» تقرير انمي الهجوم على العمالقه
الأربعاء يونيو 29, 2016 7:32 pm من طرف سيلا تشان

أكتوبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
يوكي
 
سيلا تشان
 
لماوي وافتخر
 
زهراء
 

شاطر | 
 

 روايتي الاولى\\ حبك حقا مؤلم

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
يوكي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 143
نقاط : 234
تاريخ التسجيل : 22/03/2016

مُساهمةموضوع: روايتي الاولى\ حبك حقا مؤلم   الخميس مايو 26, 2016 3:32 pm

.










.





السَلٱمٌ عـَلـْيگمّ-ۈرحـْمّـٌة”ٱللـّہ”ﯙبُرگـّاتہ (f)

هاذي روايتي الاولى
وارجو التفاعل






★★★★★★★★★★★★


المقدمة"

الظلاّم يكسوّ قلبيّ قدّ صارّ له وشاحاّ هـذاّ الألمّ يّثقل كاهليّ كّأنه غدي جبّلا فهلّ منّ حلّ ينجينيّ إياهّ ؟ هل من شـخص ينـاديني ينسيني إيـّاه ؟
لا أستـطيع الـعيش و تلك القـيود تـلتف حول رقبتي ذراعي و قـدمايّ كـأنها تعيقني عن الحـركة و شيئا فشيئـا هي تسلب قدرتي على العيش
كـذا عـيناي قد اعتـادتا على الظـلمةّ أفـلنّ أجد النـور أبدا ؟ أنفـاسي تـأخذ بعيدا فـصار كل نـفس أستنشقه كـأنه سم يساهم في موتي أكثـر
و أكثر ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://said-silm.forumarabia.com
يوكي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 143
نقاط : 234
تاريخ التسجيل : 22/03/2016

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الاولى\\ حبك حقا مؤلم   الخميس مايو 26, 2016 3:32 pm

.





السَلٱمٌ عـَلـْيگمّ-ۈرحـْمّـٌة”ٱللـّہ”ﯙبُرگـّاتہ


اسفة تاخير


★★★★★★★★★★★★


البارت الاول[الزهره الزرقاء]


خرجتُ من المحل مرهقة جداً و الوقت متأخر للغاية كانت الساعة الحادية عشر و النصف ليلا , لم يكن بالسماء قمر ,
لقد غطته الغيوم , نظرت الى الباب الزجاجي للمحل , و رأيت كم وجهي مرهق و شعري الاشقر الذي يميل للبني غيرمرتب
و عيناي الزرقاء خبا لمعانهما , عدلت من وضع ثيابي التنورة الحمراء مع قميص ابيض من فوقه
جاكتي الاسود جلدي , كانت الليلة باردة قليلا , تأبطت حقيبتي البيضاء و سرت بالشارع الخالي .
بالرغم من أنني دوما أخرج بمثل هذا الوقت إلا أنني بهذه الليلة بالذات سرت بجسدي رعشة مفزعة ..

سرت بسرعة و أنا من ثانية و أخرى أتلفت حولي , شاعرة بأن هناك من يراقبني ! , لكني و بسبب تشتت عقلي و توهمي
تعثرت بشيء ما وسقطت أرضا على الإسفلت الخشن متألمة , نهضت بألم و أنا أقول : ما هذا ؟! .
رأيت تلك القلادة اللامعة سلسلتها هي سبب سقوطي , حدقت حولي , لعل أرى مالكها أو أي أحد..
لكنني لم أجد شخصا واحداً , عندما نظرت الى القلادة , ألتمعت بشكل غريب وجميل.
أمسكتها بين يدي ,و أنا أتأملها , كانت بسلسلة بيضاء وهي زهرة زرقاء بنقوش بيضاء غريبة !
حملتها معي الى شقتي..
:
دخلت الى شقتي البسيطة , عبارة عن غرفة نومي , حمامي الخاص , المطبخ و الصالة فقط..
أخذت حماما سريعا كي انتعش و اهدأ من روعي , لففت المنشفة حول جسدي و خرجت الى غرفتي..
جلست أمام المرآة و أنا أسرح شعري المبلل , و أتأمل وجهي , قلت بنفسي دون شعور ..
( الى متى ستبقة حياتي هاكذا مؤلمة وقاسية ؟! )

شيئا فشيئا راقبت عيناي بعدما تذكرته و هما تلمعان ثم تتدفق الدموع , ً ..
رسمت دمعة حارة على خدي المورد خطا لامعا أيضا , فعضضت على شفتي المنتفختين و ..
سالت الدموع واحدة تلو الأخرى..
و أخذت أشهق و أبكي و أنا أردد :

( ستيف , أنظر الى حالي.. أنني ضعيفة جداً , لماذا فعلت هذا بي ؟! تبا لك أنني أبكي لأجلك..! مع أنك حقير..! )

بعد دقيقة .. مسحت وجهي بمنشفتي , و لممت شعري الذي لا يزال مبللا برباط ..
لفتت بصري القلادة الغريبة مجددا و هي تلمع في هذا الضوء الخافت بشكل مثير , ابتسمت بوهن و أمسكتها ..
ثم وضعتها حول عنقي و أنا أهمس : لم يهدني شيئا أبدا , وأنا أهديته الكثير لعلي أؤثـر عليه ..لكن..
كنت أنظر لها وهي تلمع بجمال , كانت تناسبني بطريقة غريبة , فهي تماما على منطقة جيدي "منطقة أسفل الترقوة على ما اعتقد" !
لبست ثياب النوم , و ارتميت على سريري .. لم ألبث ثانية إلا غططت بنوم عميق ~


حلمت حلما غريبا و كأن هناك من يناديني..
لقد سمعت أسمي حقا ..؟..!!
كان الصوت عميق و جميل ..
كان يناديني : دنيس .... دنيـــسا ~.. !
و كأنه يريد أن يوقظني بشكل لطيف.. شعرت بشيء ناعم يمسح على خدي.. ثم مرة أخرى..
فتحت عيني ببطء ...!!
لكن صعقت و أنا أرى ..
قطة بيضاء جميلة جداً كندف الثــلج تجلس الى جانبي و عيناها الخظراء بشكل جميل..
نهضت و أنا أحدق بها بتعجب شديد : مالذي أحضرك يا صغيرة ؟!
هرت القطة بصوت خفيف و هي تحدق بعينيها نحوي.. !
تعجبت و أنا أتلفت حولي : كيف دخلت الى هنا , أنني بالطابق الرابع..و كل شيء مغلق !
أمسكت بها بين يدي.. همم , تبدو ملكا لأحدهم , حول عنقها سوار ابيض بنقوش زرقاء غريبة...؟ !
ولها رائحة عطرة جملية , و هي ناصعة البيضاء و شعرها مرتب !
حقا من أين جاءت !!
لمست عنقي دون أن أشعر و.. لم أجد القلادة , بحثت بفراشي لعلها سقطت مني , لكنني لم أجدها !
حقا أين اختفت !!

★★★★★★★★★★★★
انتهى...
★★★★★★★★★★★★
ملاحظة:

قد تكون بعض اللقطات
م̷ـــِْט رواية امير الظلام
لكن بعد هذه البارت ستبدء الرواية
وارجو التفاعل
وبما ان هذا البارت الاول فليس هناك اسئلة<<<انا رحيمة جدا



.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://said-silm.forumarabia.com
يوكي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 143
نقاط : 234
تاريخ التسجيل : 22/03/2016

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الاولى\\ حبك حقا مؤلم   الخميس مايو 26, 2016 3:33 pm

.












.







بسم ﷲ الرحمن الرحيم
اعتذر على تاخري
°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•

★★★★★★★★★★★★








تذكير..

وقفت أحدق بالمرآة ...
لكني صعقت وانا ارا القلادة على رقبتي ..!!!
تلمستها وانا اكاد اجن حقا.

البارت الثالث

وقفت أحدق بالمرآة ...
لكني صعقت وانا ارا القلادة على رقبتي ..!!!
تلمستها وانا اكاد اجن حقا.
كانت القلادة تلمع بشدة ..
حاولت نزعها لكني لم اقدر ولم تتحرك انش واحد
وفجاه لمعت اكثر
ولم اشعر بنفسي الاوانا اسقط <<<<اصبحت اسقط كثيرا..~~..
°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•

استيقضت صباحا..
وراسي يكاد ينفجر.!!
نزلت من سريري بتعب... !
استحممت وخرجت ...
ارتديت بنطال ابيض وقميص اخضر..'!'!
ورفعت شعري برباط ابيض ..
حضرت قهوه سودا كما احبها..'
وبعدما انتهيت...
خرجت الى العمل..!!!

طلب مني المدير تنظيف المحل قبل خروجي..
بعض الأمور فقط..
ثم قال بهدوء قبل أن يخرج من المحل : إن فعلت هذا سأعطيك علاوة , دنيسا..
قلت له و أنا أحاول أن أبدو منتعشة : اوه , أجل سيد تيد..
خرج المدير و أقفلت المحل من خلفه , كانت الساعة التاسعة مساءا..
بدأت بالتنظيف ,و مسح الأرضية و الأرفف , كنت غارقة بالأتربة و العرق .. و فكرت كثيرا بالحمام الدافئ الذي ينتظرني.. و مكافئة االمدير.. لكنني لا أزال متعبة و لم اتناول شيئا..
قلت بنفسي ( واو لم أعلم بأنني قوية الى هذه الدرجة ! , و لدي قدرة عالية على التحمل.. !)
ما أن رفعت رأسي عن المسح حتى رأيت شخصين ملثمين يقفان أمامي , مرتدين الأسود و أولهم يمسك بمسدس قد صوب الى جبيني..!!!
تراجعت بخوف و قلبي قفز بضرباته عاليا..
قال اللص بصوت مخيف : لم نتوقع أن نجد أحدا , لكن جيد.. افتحي الخزانة و أخرجي جميع الأموال..
ارتجفت بشدة و تراجعت حتى وصلت الى الخزينة , و بيدين مرتجفتين فتحتها ,
و أنا أشعر بأن اللصين يقفان خلفي تماما..
سمعت الأخر يهمس بأذن زميلة شيئا ما.. لم اشعر بالآرتياح..
لكنني صعقت عندما رأيت الخزينة فارغة..
فكرت .. قد يكون المدير أخذ المال معه لهذا الأسبوع ~~"..
أنني في عداد الموتى الآن..
قلت بقلق شديد : أن.. الخزينة فارغة..!!
قال الأول الذي يحمل مسدسا بغضب : كيف هذا ؟! لقد قتلنا صاحب المحل هناك.. ليس معه شيء...
اتسعت عينان من هول الفاجعة ... قتلوا المدير.. !!
تجهز اللص المخيف لضغط الزناد و هو يقول : أنتِ كاذبة لا شك بأن هناك خزينة آخرى..!
قلت برعب : لا.. لا أدري..
قال لصديقه بغضب : فتش المكان..
ذهب صديقه و أخذ يفتش الأدراج و يرمي بكل شيء خارجا , ثم ذهب الى رفوف الأدوات و أخذ يلقي بها و يثير الفوضى وهو يبحث عن أي شيء..
أنا كنت على وشك البكاء , هذان اللصان ليس بقلبهما رحمة .. لقد قتلا المدير و سوف يقتلانني بسهولة..!
أتى صاحبه من نهاية المحل المظلمة و هو يمسك بصندوق صغير ,
شعرت به يبتسم وهو يقول من خلف لثامه : هي لقد وجدت هذا خلف الرف الأخير..
ألقى اللص صاحب السلاح نظرة مرعبة نحوي , و مد يده ليأخذ الصندوق من الأخير..
شعرت بأني سأموت بسبب سكته قلبية قبل أن يقتلانني..
خلعا قفل الصندوق و وجدا به المال..!
اتسعت عينان برعب ..و صاحب السلاح يلتفت نحوي..
قال : كنت ستموتين على كل حال..
فأطلق الرصاصة وأنا أغمض عيناي بخوف مميت...
لم أشعر بشيء..!! هل الموت غير مؤلم و سريع هكذا ؟!
فتحت عيناي شيئا فشيئا , لأجد.. القلادة الزرقاء تشع بضوء ازرق جميل مشكل درع قوي وقد حجب عني الرصاصة وذاك الشاب امامي وبيده سيف اسود وبه جوهرة حمرا كدم..!
صرخ اللص قائلا : ماهذا ؟! من أين ظهرت ؟!!
مشى الشاب بعيدا عني و اللصان يحدقان به .. كأن حوله هالة غريبة من ضوء بنفسجي..!!
شعرت بالدهشة شديدة و أنا أرى عيناه يلمعان بالضوء البنفسجي غريب..
صرخ أحدهما : من أنتْ..؟!
قال ببرود : لاشأن لكما ..
أطلق اللص النار عليه بصوت مدوي متتالي..
كانت الرصاصات تصطدم بحاجز خفي يحيطه و تتفتت !!!

و أنا فغرت فاهي .. لا أصدق ما أرى !! من شدة الخوف لم أقدر على إغماض عيني..!

بسرعة خاطفة أنقض عليهما و مر من جانبهما ليسقطا أرضا بلا حراك..!!
مشى بينهما و أمسك بكل منهما من قميصه , ثم اختفى في الظلام نهاية الممر..
بقيت متجمدة مكاني .. وقد تملكتني رغبة شديدة بالبكاء..
فجأة ظهر أمامي و قال بهدوء : هل أنت بخير,دنيسا ؟!
سالت دموعي و أنا أقول بصوت يرتجف : هل أنت شبح ؟!
ابتسم نصف ابتسامه لكن قال ببرود :لا انا لست شبح
رفع يديه ووضعها على راسي بعدها لم اشعر بنفسي<<<< الم اقل لكم اصبح يغشى علي كثيرا~.~


استيقضت على صوت المنبه المزعج
_ اااااااااه راسي يولمني لكن مالذي حدث
حولت التذكر لكني لم اتذكر سوى ذالك الشاب
نهضت م̷ـــِْט سريري وذهبت الى الحمام كي استحم..
خرجت من الحمام وانا الف منشفتي على جسدي فتحت
خزانتي وانا اختار شيء كي ارتديه
اخرجت تنورة زرقاء كلون عيناي وقميص ابيض ...
ورفعت شعري كذيل فرس
واعدتت لنفسي كوب قهوة ساخنة..
إلا بهاتفي الخاص يرن
ردت بهدوء:نعم

....بمرح:مرحبا دنيس كيف حالك
ابتسمت بسعادة وانا احدثها

_ريتا. كيف حالك..؟
_انا بخير وانتي كيف حالك...
_وانا ايضا بخير
_لماذا لاتزوريني..؟
_ انا حقا اسفة انا منشغلة كثيرا هذه الايام ..!!!
_هممم لاباس مارايك ان نذهب غدا الى تسوق..؟؟؟
_تبدو فكرة جيدة...

_و ساتصل على سيلي و روز كي تاتيا معنا ...!!!
_حسنا سيكون رائع ان نذهب كلنا
_ اجل معك حق ساكون عندك الساعة رابعة مساء
_حسنا انا انتضرك..
_الى لقاء
_الى لقاء..!!

اغلقت هاتفي وخرجت من شقتي الى العمل الممل...!!!
★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★
بعدما انهيت عملي عدت الى شقتي...
ذهبت كي استحم واخفف من ارهاقي..!!!
انهيت خرجت وانا الف مشفتي على جسدي...
ولبست ملابس نوم ...!!!؟




كان الوقت منتصف الليل حاولت النوم لكنني لم أقدر.. لذا نهضت و صنعت لي شرابا دافئا..
كان ذلك الشاب لا تغيب صورته عن ذهني..
قلت ببرود : يبدو خيالي واسع كي اتخيل اشاء ك هاذه !!
فتحت الثلاجة لأن معدتي الخاوية تؤلمني , و لم أجد بها شيئا واحدا يصلح للأكل..
شعرت بإحباط شديد للغاية و قلت بحزن : لا أريد أن أموت جوعاً , أهئ , أريد رؤية أحفادي و أبناءهم أيضا ~~..
لا شيء سيبهجني و يبعد عني الجوع سوى حمام دافئ فأنا أشعر بضيق شديد..
جلست بالمغطس الدافئ طويلا و أنا أغني مع نفسي و ألعب بالفقاعات.. ظللت مستيقظة طوال الليل لم يأتي النوم جفني أبداً.. حتى ظهرت الشمس..
في عملي صباحا ..
بقيت وحدي بالمحل مع المدير فقط ,, و هو يساعدني بالعمل ..لم تأتي زميلتي بسب وفاة قريبة لها..
أما أنا فكنت مرهقة للغاية و لم أتناول شيئا منذ الأمس
شعرت باراسي سينفجر قريبا لذا قلت بتعب
_سيد تيد انا اشعر بتعب شديد هل يمكنني الذهاب
قال بغضب
_ان ذهبتي الان ساطردك حقا..!!
هنا انفجر بركان بداخلي
_حسنا على كل حال كنت ساترك العمل قريبا
قال بغضب شديد...
_دنيسا ريتشارد انتي مطرودة
جمعت اغراضي وخرجت بغضب
_من يضن نفسه الايعلم من انا... !!!؟؟
ثم اردفت بغباء...
_هو حقا لايعلم لاني لم اخبره اسمي الكامل

قلت في نفسي
"اسمي الكامل هو دنيسا ريتشارد ستارك
نعم ستارك احد العائلات ثراء لكن لااحب ان اعيش
في قصر مثل الاميرات والخدم يحيطون بي
احب ان اعيش ك فتاة عادية
ااااااااااااه<<<<تنهيده



عدت الى شقتي وستحممت وخرجت...!!!
نضرت الى ساعة وكانت تشير الى ثانية ضهرا
_لدي الكثير من الوقت حتى تاتي ريتا
ولم البث حتى قفزت على سريري ونمت بعمق شديد ... !!!




★°•★°•★°•★°•★°•★°•★°•
انتهى...
★★★★★★★★★★★★
الاسئلة..
كيف كان البارت؟
هل البارت قصير؟
رايكم بشخصية ريتا؟
لماذا ذالك الشاب انقذ دنيس؟
★°•★°•★°•★°•★°•★°•★°•★°•★•°★
ا


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://said-silm.forumarabia.com
يوكي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 143
نقاط : 234
تاريخ التسجيل : 22/03/2016

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الاولى\\ حبك حقا مؤلم   الخميس مايو 26, 2016 3:33 pm












.




السَلٱمٌ عـَلـْيگمّ-ۈرحـْمّـٌة”ٱللـّہ”ﯙبُرگـّاتہ (f)

كيفكم يا متابعيني الااعزاء
انشاء ﷲ بخير وصحه وسلامة؟

اسفة جدا على تاخري في تنزيل البارت
والان ساضعه بين يديكم واتمنى ان ينال اعجابكم
★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★





البارت الرابع...



تذكير...


عدت الى شقتي وستحممت وخرجت...!!!
نضرت الى ساعة وكانت تشير الى ثانية ضهرا..
ولم البث حتى قفزت على سريري ونمت بعمق شديد ... !!!

★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★

استيقضت وانا اتعرق بشدة..!!!
لقد كان حلما غريب جدا .؟؟؟

الحلم...
كنت بمكان غريب ويسوده الظلام و المكان هادى جدا..
ورياح باردة تعصف بهدوء ...
فجاه سمعت ذالك الصوت يناديني!!!!
دينسا.. دينس
تلفت حولي لكن لم ارا شياء سوا الظلام الحالك...
ثم صرخت بقوة
_من انت وماذا تريد مني
لكن حقا صدمت لابل صعقت وانا ارا ذالك الشاب امامي! !!!!
بشعره الاسود الناعم والذي يتحرك مع الرياح بهدوء وعيناه الغريبتان الساحرتان وبشرته ناصعة البياض لكنها شاحبه نوعا ما... ؟؟؟
شفتيه دقيقين محمرين. و....
قاطع تاملي صوته. الهادء والساحر
_احقا لاتعرفين من انا
"مالذي يقوله هذا المختل ومن اين ساعرفه~~"
اجبت بصوت مرتجف وضعيف..!
_لا انا لاعرفك
تقدم مني بهدوء وهمس باذني..
_انا نايت ... او ناي
قال كلماته تلك وبتعد
اما انا ف اصبحت كتمثال حجري من الصدمة
هل قال نايت توا لكن هذا مستحيل

الواقع...

حقا صدمت بشدة لكن كيف يكون ذالك الشاب هو نفسه نايت هذا مستحيل..



قبل 4سنوات...

كان المكان جميل جدا وامام البحر..
كان وقت الغروب.
لكن هناك شابة جميلة جدا تجلس قرب البحر
لكن يطغي الحزن على ملامح وجهها الملائكي
وبمسافة ليست بصغيرة وقرب شجرة ضخمة يجلس تحتها شاب وسيييم جدا جدا
ويراقب تلك الفتاة ولتي لم تكن سوا دينسا الجميلة
نهض ذالك الشاب وتقدم نحو دينس وجلس بجانبها""
وقال بصوت هادئ
_لماذا انتي حزينة دينسا
لتفت وقلت بصوت مهزوز وانا على وشك البكاء
_من انت وماشانك بي
قال بنفس نبرته السابقة
_لم تقولي لي لما انتي حزينة هاكذا
هنا نفجرت باكي وانا اضع يداي الصغيرتان على وجهي
وقلت بصوت متقطع بسبب بكائي
_بسبب..وال..اي..اهئ..انهما..اهئ يتشاجر...ان ..اهئ. دائما..اهئ اهئ
_لاباس لاباس كل الاهل يتشاجرون احيانا
واخذ يربت على راسي بهدوء
ابعت يداي عن وجهي الذي تبلل بسبب دموعي
_حقا
اوما براسه وقال:اجل
ثم اخر منديل ومن بنطاله وقدمه لي
_تفضلي امسحي دموعك لانكي تبدين بشعة وانتي تبكين
اخذته ومسحت دموعي لكني الان ستوعبت كلماته
وصرخت باعلا صوتي
_ماااااااااااااااااذا انا بشعة ياقبيح
اوما وقال ببرود
_اجل انتي قبيحة جدا..!!

تنهدت واخذت نفس عميق وزفرته
وقلت بهدوء:حسنا حسنا هذا يكفي
ثم اردفت بتساؤل
_لكنك لم تخبرني بعد باسمك ياسيد
نهض وهو ينظر الى البحر
واجاب بصوت بارد كاجليد
_اسمي.. نايت
نهضت انا ايضا وقلت بهدوء
_تشرفت بمعرفتك سيد نايت :انا....
قاطعني وقال
_دينسا ريتشارد ستارك ابنت ريتشارد ستارك مدير شركات عالمية وابنت المغنية المشهورة رولين ستور
هل تريدين اكثر من هذا...
اما انا مصدومة كليا
_ك...كيف عرفت كل هذا.. ومن انت
_لاتقلقي دينسا سنلتقي يوما ما..
قلت ببتسامة واسعة:اذا اتعدني اننا سنلتقي يوما ما عندما نكبر وان لن تتركني
قال ببتسامة ساحر :اجل اعدك
حضنت كتفه بقوة وانا ابتسم:حسنا ناي

الحاضر..

_لقد كان اعز صديق لي لكنه اخلف وعده
ثم اردفت بألم
_ااااااه راسي يؤلمني بشده انا حقا متعبة ربما لن اذهب مع ريتا
نضرت الى ساعة المعلقة على جدار
وكانت تشير الى ثالثة ونصف
حملت هاتفي وتصلت على ريتا
ولم انتظر كثيرا حتى يصلني صوت ريتا وهي
تقول بمرح كعادتها=.=
_مرحبا ديني كيف حالك
قلت لها بنزعاج
_ريتا الم اخبرك الا تناديني ب ديني
_حسنا حسنا لاتغضبي لكن لماذا اتصلتي الان مازل لدينا نصف ساعة عن موعد ذهابنا الى تسوق
_اااااه انا اسفة لااستطيع الذهاب معكم انا متعبة جدا
ردت بقلق:حسنا لاباس ارتاحي جيدا وان حتجتي شيء اتصلي حسنا؟
_حسنا الى لقاء
_الى لقاء
نهضت من سريري بتعب وتجهت الى الحمام
غسلت وجهي
وخرجت
فتحت خزانتي
واخرجت تنورة بالون البني فاتح*بيجي*تصل الى ركبتاي ضيقة
وقميص قصير الاكمام بالون الابيض وتركت وسرحت شعري وتركته حرا.
وقفت اما المراة كي ارا شكلي
صعقت وانا ارا القلادة حول عنقي
وليس هذا وحسب بل ذالك الشاب او يجب ان اقول نايت
تاتت بكلامي وانا اقول بصدمة
_من انت كيف دخلت شقتي
تقدم نحو كرسي قريب وجلس عليه ووضع
قدم فوق الاخره وهو مكتف يديه
قال بهدوء :الم اخبرك بالحلم انا نايت او كما تناديني ناي
جلست على الارض من الصدمة
*كيف يظهر بعد مرور اربع سنوات ولماذا ظهر الان*
قلت بصوت مرتجف :ماذا تريد الان نايت
قال بهدوء كعادته :الم اعدك اننا سنلتقي يوما ما
وها انتي امامي الان
قلت بسخرية:لم اعلم انك تفي بوعودك سيد نايت
ثم اكملت بصراخ :اذا لماذا تخليت عني عندما كنت بأمس الحاجة اليك وتركتني عندما كنت وحيده
قال ببرود:لقد كان لدي ظروف خاصة وانتي لم تعودي صغيرة الان دينسا
شعرت بشيء بارد على خدي عرفت انها دموع
مسحت دموعي ونهضت
قلت بصوت مهزوز :اجل انا لم اعد صغيرة ويمكنني تدبير اموري بنفسي لذا انا لست بحاجة لك بعد الان..!!؟
نهض وتقدم مني حتى اصبح بعد خطوتين مني..
وقال بهمس:وهل تستطيعين حمايت نفسك ومن الذين يريدون هذه القلادة...
قال كلماته وهو يمسك بالقلادة.'...
ابتعت عنه !!!


وانا اقول:ومالذي يثبت انك لست منهم
تفاجت وانا اراه يضحك هذه اول مرة اراه يضحك رغم اننا كنا اصدقاء لم اراه يضحك ابدا فقط ابتساماته الجانبيه=.=
قال من بين ضحكاته:ههه انتي حقا غبية~ ههههه
نفخت خداي بغضب طفولي:انت ياهذا لاتضحك علي
توقف عن الضحك وقال بجدية غريبة>.<
_انا من وضعها بطريقك كي تحميك وانا من ارسل لوك لكي
فتحت عيناي على وسعهما
واطلقت صرخة مدوية:مااااااااااااااااذا
نايت ببرود :لقد ايقذتي كل من كان نائم في الشقق المجاورة
قلت بتعجب :لكن لماذا فعلت هذا ومن هو لوك
نايت بتعب:اااااه راسي هل يجب ان اشرح كل شيء
قلت بغباء:اوه اجل اجل يجب ان تشرح كل شيء
عاد يجلس على الكرسي على وضعيته السابقة
(قدم فوق الاخره وهو مكتف يديه)
_حسنا انا هو حاكم عالم الضلمة وكما قلت سابقا وضعت القلادة كي تحميك وبها طاقة كبيرة وتلقب ب الختم الماسي بسبب قوتها وهنالك اشخاص سيؤن اتو من عالمي الى عالمكم كي تاخذ هذه القلادة ويمكنك بها ان تدخلي عالمي وان تعيشي به ولوك هو القط الذي ارسلته وحول عنقه سوار ابيض مع زغرفة زرقاء
اما انا فكنت فاغرة فمي بتساع
_م...ممالذي تقوله هذا مستحيل هل انت مجنون انت ح....
قاطعني دخول القطة او كما يقول نايت اسمه لوك
قفز لوك الى حضن نايت
واخذ يموء بغرابة
نايت ببرود :حسنا لوك
حقا ساجن عما قريب بسبب هذا ال نايت وقطه الغريب
وقفت بسرعة وركضت خارج الشقة
ركضت وركضت الى ان وصلت الى مكان غريب جدا لم اراه من قبل كان مكان مهجور وبه عمارة كبيرة ومهجوره ايضا =_=
.....بصوت مرعب:ماذا ارا الان صاحبة الختم الماسي
التفت خلفي وانا ارا رجلان مخيفان كثيرا>.< ويضعان قناع يغطي عينهما
صرخت بااقوى مالدي
_اااااااااااااااااااااااااااا ماهذا من انتما
قال الرجل الاخر وهو يخرج سكين من سترته
وبصوت مخيييييف:سلمينا قلادة الختم الماسي . والا..
لم يكمل كلامه وانا ركضت نحو العمارة دخلتها. وانا اسمع صوت صراخ الرجلان
_ايتها الحمقاء المزعجة تعالي الينا فلن تختبئي طويلا
صعت السلم الى الاعلى
الى ان وصلت السطح ويال حضي الجميل~.~لم يكن هنالك سور حول السطح(اي يستطيع الشخص ان يقع مان يقف على الحافة )
الرجل الاول بصوت كحفيف الافاعي:وجتك لن تهرب مني بعد الان
الرجل الثاني ببتسامة مرعبة:ساقتلك واشرب كل قطرة من دمائك
ونزع قناعه وضهرت عيناه كلون الدم
حقا كاد يغمى علي من شدة رعبي انهما مصاصي دماء
تقدما مني وبتسامة المكر تعلو شفيتهما
اما انا فكنت بحال لااحسد عليها >_<
ترجعت الى خلف حتى بقي خطوه واقع الى الاسفل
الارجل الاول :لن تهربي مني
صرخت بدون وانا اغمض عيناي شعور:نااااااااااااااااااااااااااااااااااايت
*حقا لااعلم لماذا صرخت باسمه كان يجب ان يكون هو اخر شخص استنجد به *
فتحت عيناي
دهشت وانا ارا نايت واقف امامي والرجلان مطروحان ارضا وبيده سيف كبير اسود وبه جوهرة حمراء على المقبض
فرحت حقا لكن
لم تدم فرحتي كثيرا والارض من تحتي تحطمت وانا اقع الى الاسفل
وانا مغمضة عيني..!!!؟

" جميعنا قد نخطأ في يوم من الأيام ولا نعترف بذالك الخطأ نود بأن نبوح بذالك الخطأ نود لو نفعل ولكن لا نفعل
خطئي هو... "
فتحت عيناي قليلا

رأت الأرض تقترب مني بسرعة شديدة , أو أنا من يقترب بالأحرى , شيء مفزع بحق قبل الموت..
أغمضت عيناي بقوة و لكنني ...لم أِشعر بالارتطام !!
فتحتهما ببطء و وجدت نفسي بين ذراعيه , هذا الشبح المجنون .. أخذت أحدق به عن قرب.. بينما هو صامت مغمض عينيه..
أنزلني على الأرض و قال ببرود : أي نوع من الأشخاص أنتِ , دينس؟! .
قلت بصراخ :ابتعد عني ايه المجنون
قال ببرود:انا لست مجنون
قلت له ببرود أشد :مهما قلت أنت لا تزال مجنونا بنظري..
رد بغضب : مرحبا !! لقد أنقذت حياتك للتو..!!
خجلت و أنا أقول : صحيح..!! ~~ , لكن..
أدار ظهره لي وهو يقول : لا فائدة.. سأذهب..
رددت بسرعة :انتضر اعدني الى منزلي
التفت لي وهو ينظر لي بنظرة غريبة
_ااااه حسنا هيا
ركضت نحوه ومان وصلت صوت زقزقة معدتي الخالية..~~" يالا الأحراج..!!!
نظر نحوي و قال بابتسامه خفيفة : هل أنتِ جائعة ؟! هل ترغبين بتناول الطعام بباريس , روما , أي مكان..؟!
قلت بتعجب : كيـف ؟!!
قبل أن أكمل سؤالي قاطعني بغرور : ألم تري قدرتي المذهلة قبل قليل.. آه صحيح , مديرك لم يمت , لقد نقلته الى المستشفى بسرعة الظلام.. و ليس الضوء..!!
ظللت أحدق به متعجبة بشدة , أيوجد مخلوق بمثل هذه الروعة..؟!!
قاطعني بغضب : و الآن أمسكي بيدي.. حتى أخذك لمكان ترتدين به شيئا أفضل من هذا..!!
لاحظت أن ملابسي متربة و حالي سيئة للغاية ~~"..
أمسكت بيده و أنا أشعر بخجل مميت.. قال ببرود وهو يأخذني نحو مكان امظلم..
_ أنني فضولي بطبعي , و أريد أن أسألك بعض الأمور , لا تظني أنني سآخذك لأنني مهتم لأمرك..!
أحمر وجهي بسرعة و قلت له : أنا أعرف تماما مالذي يجعلك قريبا مني..
نظر نحوي و همس : كلا أنتِ لا تعرفين..
قلت ببرود : بلى القلادة.. بعدما أنهيت جملتي شعرت به يشد على يدي..
وهو يهمس بخفوت : حتى لا تفلتي و تضيعي بعالم لن تعيشي به..!!

شعرت بالظلام يضرب على عيني و رياح باردة , فتشبثت بذراعه بقوة..
شعرت به يتقبلني و لم يبعدني عنه.. أمان غريب يحيطني به ~ هذا الـ نايت ~ !
★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★
اسفة اذا كان البارت قصير
انتهى

الاسئلة ...
كيف كان البارت؟

مارايكم بشخصية نايت؟

هل البارت قصير؟

وما خطئ دينسا الذي تكلمت عنه ؟

كيف سيكون عشاء دينسا ونايت؟

<<<انا كريمة ماخليت اسئلة كثيرة*.^

.
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://said-silm.forumarabia.com
يوكي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 143
نقاط : 234
تاريخ التسجيل : 22/03/2016

مُساهمةموضوع: رد: روايتي الاولى\\ حبك حقا مؤلم   الخميس مايو 26, 2016 3:34 pm













.




السَلٱمٌ عـَلـْيگمّ-ۈرحـْمّـٌة”ٱللـّہ”ﯙبُرگـّاتہ (f)

كيفكم يا متابعيني الااعزاء
انشاء ﷲ بخير وصحه وسلامة؟

اسفة جدا على تاخري في تنزيل البارت
والان ساضعه بين يديكم واتمنى ان ينال اعجابكم
★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★





البارت الرابع...



تذكير...


عدت الى شقتي وستحممت وخرجت...!!!
نضرت الى ساعة وكانت تشير الى ثانية ضهرا..
ولم البث حتى قفزت على سريري ونمت بعمق شديد ... !!!

★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★

استيقضت وانا اتعرق بشدة..!!!
لقد كان حلما غريب جدا .؟؟؟

الحلم...
كنت بمكان غريب ويسوده الظلام و المكان هادى جدا..
ورياح باردة تعصف بهدوء ...
فجاه سمعت ذالك الصوت يناديني!!!!
دينسا.. دينس
تلفت حولي لكن لم ارا شياء سوا الظلام الحالك...
ثم صرخت بقوة
_من انت وماذا تريد مني
لكن حقا صدمت لابل صعقت وانا ارا ذالك الشاب امامي! !!!!
بشعره الاسود الناعم والذي يتحرك مع الرياح بهدوء وعيناه الغريبتان الساحرتان وبشرته ناصعة البياض لكنها شاحبه نوعا ما... ؟؟؟
شفتيه دقيقين محمرين. و....
قاطع تاملي صوته. الهادء والساحر
_احقا لاتعرفين من انا
"مالذي يقوله هذا المختل ومن اين ساعرفه~~"
اجبت بصوت مرتجف وضعيف..!
_لا انا لاعرفك
تقدم مني بهدوء وهمس باذني..
_انا نايت ... او ناي
قال كلماته تلك وبتعد
اما انا ف اصبحت كتمثال حجري من الصدمة
هل قال نايت توا لكن هذا مستحيل

الواقع...

حقا صدمت بشدة لكن كيف يكون ذالك الشاب هو نفسه نايت هذا مستحيل..



قبل 4سنوات...

كان المكان جميل جدا وامام البحر..
كان وقت الغروب.
لكن هناك شابة جميلة جدا تجلس قرب البحر
لكن يطغي الحزن على ملامح وجهها الملائكي
وبمسافة ليست بصغيرة وقرب شجرة ضخمة يجلس تحتها شاب وسيييم جدا جدا
ويراقب تلك الفتاة ولتي لم تكن سوا دينسا الجميلة
نهض ذالك الشاب وتقدم نحو دينس وجلس بجانبها""
وقال بصوت هادئ
_لماذا انتي حزينة دينسا
لتفت وقلت بصوت مهزوز وانا على وشك البكاء
_من انت وماشانك بي
قال بنفس نبرته السابقة
_لم تقولي لي لما انتي حزينة هاكذا
هنا نفجرت باكي وانا اضع يداي الصغيرتان على وجهي
وقلت بصوت متقطع بسبب بكائي
_بسبب..وال..اي..اهئ..انهما..اهئ يتشاجر...ان ..اهئ. دائما..اهئ اهئ
_لاباس لاباس كل الاهل يتشاجرون احيانا
واخذ يربت على راسي بهدوء
ابعت يداي عن وجهي الذي تبلل بسبب دموعي
_حقا
اوما براسه وقال:اجل
ثم اخر منديل ومن بنطاله وقدمه لي
_تفضلي امسحي دموعك لانكي تبدين بشعة وانتي تبكين
اخذته ومسحت دموعي لكني الان ستوعبت كلماته
وصرخت باعلا صوتي
_ماااااااااااااااااذا انا بشعة ياقبيح
اوما وقال ببرود
_اجل انتي قبيحة جدا..!!

تنهدت واخذت نفس عميق وزفرته
وقلت بهدوء:حسنا حسنا هذا يكفي
ثم اردفت بتساؤل
_لكنك لم تخبرني بعد باسمك ياسيد
نهض وهو ينظر الى البحر
واجاب بصوت بارد كاجليد
_اسمي.. نايت
نهضت انا ايضا وقلت بهدوء
_تشرفت بمعرفتك سيد نايت :انا....
قاطعني وقال
_دينسا ريتشارد ستارك ابنت ريتشارد ستارك مدير شركات عالمية وابنت المغنية المشهورة رولين ستور
هل تريدين اكثر من هذا...
اما انا مصدومة كليا
_ك...كيف عرفت كل هذا.. ومن انت
_لاتقلقي دينسا سنلتقي يوما ما..
قلت ببتسامة واسعة:اذا اتعدني اننا سنلتقي يوما ما عندما نكبر وان لن تتركني
قال ببتسامة ساحر :اجل اعدك
حضنت كتفه بقوة وانا ابتسم:حسنا ناي

الحاضر..

_لقد كان اعز صديق لي لكنه اخلف وعده
ثم اردفت بألم
_ااااااه راسي يؤلمني بشده انا حقا متعبة ربما لن اذهب مع ريتا
نضرت الى ساعة المعلقة على جدار
وكانت تشير الى ثالثة ونصف
حملت هاتفي وتصلت على ريتا
ولم انتظر كثيرا حتى يصلني صوت ريتا وهي
تقول بمرح كعادتها=.=
_مرحبا ديني كيف حالك
قلت لها بنزعاج
_ريتا الم اخبرك الا تناديني ب ديني
_حسنا حسنا لاتغضبي لكن لماذا اتصلتي الان مازل لدينا نصف ساعة عن موعد ذهابنا الى تسوق
_اااااه انا اسفة لااستطيع الذهاب معكم انا متعبة جدا
ردت بقلق:حسنا لاباس ارتاحي جيدا وان حتجتي شيء اتصلي حسنا؟
_حسنا الى لقاء
_الى لقاء
نهضت من سريري بتعب وتجهت الى الحمام
غسلت وجهي
وخرجت
فتحت خزانتي
واخرجت تنورة بالون البني فاتح*بيجي*تصل الى ركبتاي ضيقة
وقميص قصير الاكمام بالون الابيض وتركت وسرحت شعري وتركته حرا.
وقفت اما المراة كي ارا شكلي
صعقت وانا ارا القلادة حول عنقي
وليس هذا وحسب بل ذالك الشاب او يجب ان اقول نايت
تاتت بكلامي وانا اقول بصدمة
_من انت كيف دخلت شقتي
تقدم نحو كرسي قريب وجلس عليه ووضع
قدم فوق الاخره وهو مكتف يديه
قال بهدوء :الم اخبرك بالحلم انا نايت او كما تناديني ناي
جلست على الارض من الصدمة
*كيف يظهر بعد مرور اربع سنوات ولماذا ظهر الان*
قلت بصوت مرتجف :ماذا تريد الان نايت
قال بهدوء كعادته :الم اعدك اننا سنلتقي يوما ما
وها انتي امامي الان
قلت بسخرية:لم اعلم انك تفي بوعودك سيد نايت
ثم اكملت بصراخ :اذا لماذا تخليت عني عندما كنت بأمس الحاجة اليك وتركتني عندما كنت وحيده
قال ببرود:لقد كان لدي ظروف خاصة وانتي لم تعودي صغيرة الان دينسا
شعرت بشيء بارد على خدي عرفت انها دموع
مسحت دموعي ونهضت
قلت بصوت مهزوز :اجل انا لم اعد صغيرة ويمكنني تدبير اموري بنفسي لذا انا لست بحاجة لك بعد الان..!!؟
نهض وتقدم مني حتى اصبح بعد خطوتين مني..
وقال بهمس:وهل تستطيعين حمايت نفسك ومن الذين يريدون هذه القلادة...
قال كلماته وهو يمسك بالقلادة.'...
ابتعت عنه !!!


وانا اقول:ومالذي يثبت انك لست منهم
تفاجت وانا اراه يضحك هذه اول مرة اراه يضحك رغم اننا كنا اصدقاء لم اراه يضحك ابدا فقط ابتساماته الجانبيه=.=
قال من بين ضحكاته:ههه انتي حقا غبية~ ههههه
نفخت خداي بغضب طفولي:انت ياهذا لاتضحك علي
توقف عن الضحك وقال بجدية غريبة>.<
_انا من وضعها بطريقك كي تحميك وانا من ارسل لوك لكي
فتحت عيناي على وسعهما
واطلقت صرخة مدوية:مااااااااااااااااذا
نايت ببرود :لقد ايقذتي كل من كان نائم في الشقق المجاورة
قلت بتعجب :لكن لماذا فعلت هذا ومن هو لوك
نايت بتعب:اااااه راسي هل يجب ان اشرح كل شيء
قلت بغباء:اوه اجل اجل يجب ان تشرح كل شيء
عاد يجلس على الكرسي على وضعيته السابقة
(قدم فوق الاخره وهو مكتف يديه)
_حسنا انا هو حاكم عالم الضلمة وكما قلت سابقا وضعت القلادة كي تحميك وبها طاقة كبيرة وتلقب ب الختم الماسي بسبب قوتها وهنالك اشخاص سيؤن اتو من عالمي الى عالمكم كي تاخذ هذه القلادة ويمكنك بها ان تدخلي عالمي وان تعيشي به ولوك هو القط الذي ارسلته وحول عنقه سوار ابيض مع زغرفة زرقاء
اما انا فكنت فاغرة فمي بتساع
_م...ممالذي تقوله هذا مستحيل هل انت مجنون انت ح....
قاطعني دخول القطة او كما يقول نايت اسمه لوك
قفز لوك الى حضن نايت
واخذ يموء بغرابة
نايت ببرود :حسنا لوك
حقا ساجن عما قريب بسبب هذا ال نايت وقطه الغريب
وقفت بسرعة وركضت خارج الشقة
ركضت وركضت الى ان وصلت الى مكان غريب جدا لم اراه من قبل كان مكان مهجور وبه عمارة كبيرة ومهجوره ايضا =_=
.....بصوت مرعب:ماذا ارا الان صاحبة الختم الماسي
التفت خلفي وانا ارا رجلان مخيفان كثيرا>.< ويضعان قناع يغطي عينهما
صرخت بااقوى مالدي
_اااااااااااااااااااااااااااا ماهذا من انتما
قال الرجل الاخر وهو يخرج سكين من سترته
وبصوت مخيييييف:سلمينا قلادة الختم الماسي . والا..
لم يكمل كلامه وانا ركضت نحو العمارة دخلتها. وانا اسمع صوت صراخ الرجلان
_ايتها الحمقاء المزعجة تعالي الينا فلن تختبئي طويلا
صعت السلم الى الاعلى
الى ان وصلت السطح ويال حضي الجميل~.~لم يكن هنالك سور حول السطح(اي يستطيع الشخص ان يقع مان يقف على الحافة )
الرجل الاول بصوت كحفيف الافاعي:وجتك لن تهرب مني بعد الان
الرجل الثاني ببتسامة مرعبة:ساقتلك واشرب كل قطرة من دمائك
ونزع قناعه وضهرت عيناه كلون الدم
حقا كاد يغمى علي من شدة رعبي انهما مصاصي دماء
تقدما مني وبتسامة المكر تعلو شفيتهما
اما انا فكنت بحال لااحسد عليها >_<
ترجعت الى خلف حتى بقي خطوه واقع الى الاسفل
الارجل الاول :لن تهربي مني
صرخت بدون وانا اغمض عيناي شعور:نااااااااااااااااااااااااااااااااااايت
*حقا لااعلم لماذا صرخت باسمه كان يجب ان يكون هو اخر شخص استنجد به *
فتحت عيناي
دهشت وانا ارا نايت واقف امامي والرجلان مطروحان ارضا وبيده سيف كبير اسود وبه جوهرة حمراء على المقبض
فرحت حقا لكن
لم تدم فرحتي كثيرا والارض من تحتي تحطمت وانا اقع الى الاسفل
وانا مغمضة عيني..!!!؟

" جميعنا قد نخطأ في يوم من الأيام ولا نعترف بذالك الخطأ نود بأن نبوح بذالك الخطأ نود لو نفعل ولكن لا نفعل
خطئي هو... "
فتحت عيناي قليلا

رأت الأرض تقترب مني بسرعة شديدة , أو أنا من يقترب بالأحرى , شيء مفزع بحق قبل الموت..
أغمضت عيناي بقوة و لكنني ...لم أِشعر بالارتطام !!
فتحتهما ببطء و وجدت نفسي بين ذراعيه , هذا الشبح المجنون .. أخذت أحدق به عن قرب.. بينما هو صامت مغمض عينيه..
أنزلني على الأرض و قال ببرود : أي نوع من الأشخاص أنتِ , دينس؟! .
قلت بصراخ :ابتعد عني ايه المجنون
قال ببرود:انا لست مجنون
قلت له ببرود أشد :مهما قلت أنت لا تزال مجنونا بنظري..
رد بغضب : مرحبا !! لقد أنقذت حياتك للتو..!!
خجلت و أنا أقول : صحيح..!! ~~ , لكن..
أدار ظهره لي وهو يقول : لا فائدة.. سأذهب..
رددت بسرعة :انتضر اعدني الى منزلي
التفت لي وهو ينظر لي بنظرة غريبة
_ااااه حسنا هيا
ركضت نحوه ومان وصلت صوت زقزقة معدتي الخالية..~~" يالا الأحراج..!!!
نظر نحوي و قال بابتسامه خفيفة : هل أنتِ جائعة ؟! هل ترغبين بتناول الطعام بباريس , روما , أي مكان..؟!
قلت بتعجب : كيـف ؟!!
قبل أن أكمل سؤالي قاطعني بغرور : ألم تري قدرتي المذهلة قبل قليل.. آه صحيح , مديرك لم يمت , لقد نقلته الى المستشفى بسرعة الظلام.. و ليس الضوء..!!
ظللت أحدق به متعجبة بشدة , أيوجد مخلوق بمثل هذه الروعة..؟!!
قاطعني بغضب : و الآن أمسكي بيدي.. حتى أخذك لمكان ترتدين به شيئا أفضل من هذا..!!
لاحظت أن ملابسي متربة و حالي سيئة للغاية ~~"..
أمسكت بيده و أنا أشعر بخجل مميت.. قال ببرود وهو يأخذني نحو مكان امظلم..
_ أنني فضولي بطبعي , و أريد أن أسألك بعض الأمور , لا تظني أنني سآخذك لأنني مهتم لأمرك..!
أحمر وجهي بسرعة و قلت له : أنا أعرف تماما مالذي يجعلك قريبا مني..
نظر نحوي و همس : كلا أنتِ لا تعرفين..
قلت ببرود : بلى القلادة.. بعدما أنهيت جملتي شعرت به يشد على يدي..
وهو يهمس بخفوت : حتى لا تفلتي و تضيعي بعالم لن تعيشي به..!!

شعرت بالظلام يضرب على عيني و رياح باردة , فتشبثت بذراعه بقوة..
شعرت به يتقبلني و لم يبعدني عنه.. أمان غريب يحيطني به ~ هذا الـ نايت ~ !
★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★
اسفة اذا كان البارت قصير
انتهى

الاسئلة ...
كيف كان البارت؟

مارايكم بشخصية نايت؟

هل البارت قصير؟

وما خطئ دينسا الذي تكلمت عنه ؟

كيف سيكون عشاء دينسا ونايت؟

<<<انا كريمة ماخليت اسئلة كثيرة*.^

.
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://said-silm.forumarabia.com
 
روايتي الاولى\\ حبك حقا مؤلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 4انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات لمسات مبدعة ~ :: اقلام الاعضاء :: روايات طويلة-
انتقل الى: